العودة   منتديات قمرنا السودانية إجتماعية - ثقافية - رياضية - اخبارية > المنتديات العامة > ღ.¸¸. المنتدى العام .¸¸.ღ

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-23-2011, 11:50 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
قمر يستحق الترحيب

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ahmed_gmrna is on a distinguished road

 

 

افتراضي هل تعلم أن"السودان ذكر في السُنّة الشريفة"؟ وليس فقط "ذِكر" بل"تعظيم", صراحة ولحن



[size="3"]

بسم الله الرحمن الرحيم


في البداية السلام عليكم ورحمة الله تعالى, طيب يا جماعة كتابتي لهذا الموضوع لم تكن مباشرة أو بمجرد معرفتي به, بل جاءت بعد مقدمات طويلة ومقالات ونقاشات ومداخلات وردود "على كل موضوع يذكر فيه السودان أو أهله" في أي مكان, مع العلم أنني لست بمجتهد بل عرفت الكلام ووجدته منطقي وحقيقي ولازم الناس تعرفه, وأنا متأكد أنو في ناس غيري كتار عارفنه ومصدقنه, وكتير منكم لمن يقراه ..., لكن داير أقول في أحاديث المعني فيها السودان أو أهله لكن ضعفها العلماء لأسباب قد يكون منها ضعف السند "أنه لم يوجد العدد الازم من السند لتصحيحه" أو ما متماشية مع الفكر العام لأن للسودان أثر عظيم " والعلماء والفقهاء والناس مركزين بشبه الجزيرة العربية ومصر وبغداد وفلسطين وينظرون لها على أنها المناطق المقدسة أو ذات الأثر أو الممكن تذكر" انا آسف "وما تركزوا في الحتة الفاتت كتير" لكن بس عايز أبين أنو في أحاديث ضعفت لكنها ما ضعيفة وبيظهر كدا إذا جمعت وأكدت بعضها بعض ووجود ما يؤيدها في مكان آخر, فمن الممكن تقوية حديث بآخر أو بالقرآن وهكذا, أنا هقول الله أعلم في الحتة دي وهبدأ إنشاء الله بالتدريج القوي الصريح ثم الضعيف الصريح والقوي غير الصريح وهكذا وربنا يوفق.


*بس عشان الربط بين المواضيع أرجو من الناس تأخذ طلة على موضوع لو سألتك هل تجديد فهمنا للقرآن والسنة مطلوبين وهل كل محدث بدعة, كيف مع زمنا الخطير دا, "بقرب الكلام كتير



أولا في تفسير إبن كثير للقرآن في سبب نزول سورة الواقعة: قوله تعالى : ( ثلة من الأولين وقليل من الآخرين ) [ 13 - 14 ],
روى الإمام أحمد، عن أسود بن عامر، عن شريك، عن محمد، بياع الملاء، عن أبيه، عن أبي هريرة، فذكره . وقد روي من حديث جابر نحو هذا، ورواه الحافظ ابن عساكر من طريق هشام بن عمار: حدثنا عبد ربه بن صالح، عن عروة بن رويم، عن جابر بن عبد الله، عن النبي صلى الله عليه وسلم: لما نـزلت: فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ ، ذكر فيها ( ثُلَّةٌ مِنَ الأوَّلِينَ * وَقَلِيلٌ مِنَ الآخِرِينَ ) ، قال عمر: يا رسول الله، ثلة من الأولين وقليل منا؟ قال: فأمسك آخر السورة سنة "إنتظر"، ثم نـزل: ثُلَّةٌ مِنَ الأَوَّلِينَ * وَثُلَّةٌ مِنَ الآخِرِينَ ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا عمر، تعال فاسمع ما قد أنـزل الله: ثُلَّةٌ مِنَ الأَوَّلِينَ * وَثُلَّةٌ مِنَ الآخِرِينَ ، ألا وإن من آدم إليَّ ثلة، وأمتي ثلة، ولن نستكمل ثلتنا حتى نستعين بالسودان من رعاة الإبل، ممن شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له".
وفي رواية أخري,

قال عروة بن رويم : لما أنزل الله تعالى : ( ثلة من الأولين وقليل من الآخرين ) بكى عمر وقال : يا رسول الله ، آمنا بك وصدقناك ، ومع هذا كله من ينجو منا قليل ، فأنزل الله تعالى : ( ثلة من الأولين وقليل من الآخرين ) . فدعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عمر فقال : " يا عمر بن الخطاب قد أنزل الله فيما قلت ، فجعل ثلة من الأولين وثلة من الآخرين " فقال عمر : رضينا عن ربنا ونصدق نبينا ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " من آدم إلينا ثلة ، ومني إلى يوم القيامة ثلة ، ولا يستتمها إلا سودان من رعاة الإبل ممن قال لا إله إلا الله " .
هذه صريحة وقوية مع العلم أن هنالك أسباب أخرى للنزول, وقد يقول البعض المقصود كل أرض الحبشة أو ذلك الشريط من القارة لكن الصبر فالتخصيص جاي.
قال الطبري – دار المعارف – ص (59) "قسم السخاء عشرة أجزاء ، تسعة فى السودان وجزء فى سائر الناس",
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "اتخذوا السودان فإن ثلاثة منهم من سادات أهل الجنة: لقمان الحكيم والنجاشي وبلال المؤذن" قال الطبراني أراد الحبشة... وقيل حديث ضعيف. ولكن صححه البعض على قول الأوزاعي بسياق آخر حيث أورده الحاكم في مستدركه عن الأوزاعي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خير السودان ثــــلاثة لقمــان وبـــلال ومهجـــع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم) وقال الذهبي : هكذا قال (مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم).




يأتي دور غير الصريح, وفيه يجب ذكر الآية الكريمة"وَلَوْ نَشَاءُ لأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُمْ بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ" سورة محمد ( 30 ), هذه الأية نزلت في المنافقين معناها أن الله عز وجل, لو شاء يريك الشئ "هنا المقصود المنافقين ولكنه أيضا ينطبق.." بسيمة ظاهرة لتعرفه أو أن يشاء لتعرفه في لحن القول ببمعنى"بالفة أو مشفر", هنا يأتي دور الأحاديث التي تتحدث عن الغرب وأهله والمعني منها السودان وأهله. لماذا أهل الغرب هم أهل السودان ببساطة إذا أخذ في الاعتبار موقع الرسول صلي الله عليه وسلم حين ذكر الحديث, ويذكر الغرب بمعنى غرب الجزيرة العربية, ستكون إفريقيا وليس كل أفريقيا ولكن ذلك الشريط الواقع غرب شبه جزيرة العرب ومنه السودان لكن الصبر فالتخصيص جاي, وفي كثير من الأحاديث أهل الغرب مقرونين بالدجال وعيسى عليه السلام والموضوع متشعب, ولكن حبة حبة. في حديث رواه كل من البخاري ومسلم وإبن ماجة قال رسول صلى الله عليه وسلم " لا يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة",


و هنا حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا جرير عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة عن نافع بن عتبة قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة قال فأتى النبي صلى الله عليه وسلم قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف فوافقوه عند أكمة فإنهم لقيام ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد قال فقالت لي نفسي ائتهم فقم بينهم وبينه لا يغتالونه قال ثم قلت لعله نجي معهم فأتيتهم فقمت بينهم وبينه قال فحفظت منه أربع كلمات أعدهن في يدي قال تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله ثم فارس فيفتحها الله ثم تغزون الروم فيفتحها الله ثم تغزون الدجال فيفتحه الله قال فقال نافع يا جابر لا نرى الدجال يخرج حتى تفتح الروم"
أخرجه الإمام مسلم في صحيحه


وقال صلي الله عليه وسلم "يخرج رجل من وراء النهر يقال له الحارث ابن حراث على مقدمته رجل يقال له منصور، يوطئ أو يمكن لآل محمد صلي الله عليه وسلم وعليهم، كما مكنت قريش للنبي صلي الله عليه وسلم، وجبت علـى كل مؤمن نصرته أو قال إعانته " أخرجه أبو داؤود وذكره القرطبي, أيضا هنا وإذا أخذ في الاعتبار موقع الرسول صلي الله عليه وسلم حين ذكر الحديث، وان كلمة(وراء النهر) تعني غرب النهر, وهذا النهر هو نهر النيل لأنه يجري موازياً للجزيرة العربية من الجنوب الغـربي إلي الشمال الغربي، بينما انهار دجلة والفرات والأردن، تجري في اتجاه عمودي بالنسبة للجزيرة العربية، فلا تناسب عبارة (وراء النهر) الواردة في الحديث الا نهر النيل، والي جانب هذا فإن كلمة (وراء) عند أهل السودان وخاصة سكان النيـل، تعني (غرب) فيكـون الموقـع غرب نهر النيل, أما بالنسبة للرجل المعني و المقصود فلن نتكلم عنه هنا.


قال صلى الله عليه وسلم: "ثم يجيء عيسى ابن مريم من قبل المغرب مصدقاً بمحمد وعلى ملته فيقتل الدجال ثم إنما هو قيام الساعة" أخرجه الإمام احمد. طبعا نزول عيسى عليه السلام وظهور الدجال ليسا كما يعتقد البعض ممكن الناس تقرا للمعرفة أكثر عن حقيقة الدجال ينصح بذلك ولقدام هنتكلم عنه.

وروى الامام الطبرى عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: "انما يجدد هذا الدين آخر الزمان السود الجعد أهل الجلابيب من وراء البحر" واذا نظرنا الى الجزيرة العربية لا نرى شعبا من وراء البحار ينطبق عليهم وصفه صلى الله عليه وسلم الا السودان.

عن عثمان بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : "يكون للمسلمين ثلاثة أمصار مصر بملتقى البحرين ومصر بالحيرة ومصر بالشام فيفزع الناس ثلاث فزعات فيخرج الدجال في أعراض الناس فيهزم من قبل المشرق فأول مصر يرده المصر الذي بملتقى البحرين فيصير أهله ثلاث فرق فرقة تقول نشامه ننظر ما هو ؟ وفرقة تلحق بالأعراب وفرقة تلحق بالمصر الذي يليهم ومع الدجال سبعون الفاً عليهم السيجان وأكثر تبعه اليهود والنساء ثم يأتي المصر الذي يليه فيصير أهله ثلاث فرق فرقة تقول نشامه ننظر ما هو ؟ وفرقة تلحق بالأعراب وفرقة تلحق بالمصر الذي يليهم بغربي الشام وينحاز المسلمون إلى عقبة أفيق فيبعثون سرحاً لهم فيصاب سرحهم فيشتد ذلك عليهم وتصيبهم مجاعة شديدة وجهد شديد حتى ان احدهم يحرق وتر قوسه فيأكله فبينما هم كذلك إذ نادى منادٍ في السحر : يا أيها الناس أتاكم الغوث ثلاثاً فيقول بعضهم لبعض : ان هذا لصوت رجل شبعان . وينزل عيسى ابن مريم عند صلاة الفجر فيقول له أميرهم : يا روح الله تقدم صلِ فيقول : هذه الأمة أمراء بعضهم على بعض فيتقدم أميرهم فيصلي فإذا قضي صلاته اخذ حربته فذهب نحو الدجال فإذا رآه الدجال ذاب كما يذوب الرصاص فيضع حربته بين ثنْدوتيه فيقتله وينهزم أصحابه فليس يومئذ شيئ يواري منهم احد حتى ان الشجرة لتقول يا مؤمن هذا كافر ويقول الحجر : يا مؤمن هذا كافر)
أخرجه احمد وصححه الحاكم.اما في ختام هذا الموضوع وهو لم يتم بعد وهنالك أحاديث وروايات و... تؤكد دور السودان, مافي مانع أن تذكر النقاط التالية دليل على أن السودان له دور.

كتبت صحيفة أخبار اليوم في العدد (352) تحت عنوان ( قدر أهل السودان ) بقلم محمد طنون قال: لقد ذكر الكتاب المقدس السودان أكثر من 30 مرة تحت أسماء عديدة منها كوش وتنبأ عن توجه السودان نحو الله فقال: (كوش تسرع بيدها نحو الله ) مزمور68-31

وأستطرد قائلاً( وفى الستينات من هذا القرن طاف العالم البريطانى مونتجمرى واط بعدد من الدول الاسلامية وجاء إلى السودان وقالتعلم أن"السودان السُنّة الشريفة"؟ وليس إذا كان للإسلام عودة جديدة كدعوه إيمانية ونظام إجتماع فإن السودان هو المرشح لذلك)) وجاء فى المقال: ( وتذكر الأستاذة نجاة محمود فى (أخبار اليوم) إن عالماً كنديا جاء إلى السودان قبل عشرين عاماً وكتب فى إحدى الصحف الغربية عن إنطباعاته فى السودان وقالتعلم أن"السودان السُنّة الشريفة"؟ وليسأن شعبه سيحكم العالم يوماً ما) ).

في النهاية عايز أقول أن الغرب في القرآن أيضا موجود والمقصود به في لحن القول "السودان", ولكن لا يجب ذكره الآن, و أرجو من الناس ما تأخذ الأمر شخصي بمعنى أنني بحاول أقنع بكلام غريب أو ما شابه بل تأخذ الموضوع بفهم أن السنة والقرآن بحور واسعة ومتفرقة فالرواة كثر والمخرجين كثر والأحاديث أصناف ويمكن أن يكون حديث هنا وهنالك لا أثر له وهنالك الكثير غيرها , شكرا, وفي إنتظار سلام الله.


من مواضيعي:-
عن هل تجديد فهمنا للقرآن والسنة مطلوبين وهل كل محدث بدعة, كيف مع زمنا الخطير دا,

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




ig jugl Hk"hgs,]hk `;v td hgsEk~m hgavdtm"? ,gds tr' "`A;v" fg"ju/dl"< wvhpm ,gpk

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

من مواضيع في المنتدي

   

رد مع اقتباس

رسالة لكل زوار منتديات قمرنا السودانية إجتماعية - ثقافية - رياضية - اخبارية

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع ولكن من اجل منتدى ارقي وارقي برجاء عدم نقل الموضوع ويمكنك التسجيل معنا والمشاركة معنا والنقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذالك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 09-24-2011, 09:22 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
قمر نشط

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
خويلد is on a distinguished road

معلومات العضو


مهنتي
مزاجي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

 

 

افتراضي رد: هل تعلم أن"السودان ذكر في السُنّة الشريفة"؟ وليس فقط "ذِكر" بل"تعظيم", صراحة ولحن


مرحب بيك اخي الكريم أحمد
على رحباب منتديات قمرنا
ونتمنى لك مقام طيب بيننا
فعلاً إضافة حقيقية للمنتدى
وفي إنتظار مزيد من مواضيعك
القيمة والمفيدة.
تقبل مروري
تحياتي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



   

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

جديد منتدى ღ.¸¸. المنتدى العام .¸¸.ღ

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML