الموريتانيون لرئيسهم: لا بديل عن الرحيل
بواسطة admin بتاريخ 17 يناير, 2013 في 08:04 مساءً | مصنفة في اخبار العالم | لا تعليقات

وهذه هي ثاني مسيرة تنظمها المعارضة في ظرف ثلاثة ايام للضغط على نظام ولد عبدالعزيز، وسط صراع سياسي واستقطاب وتوتر يحذر المراقبون من آثاره، وكانت بعض الأحزاب الداعمة للرئيس ولد عبدالعزيز قد اقترحت مؤخراً تشكيل حكومة وحدة وطنية وتنظيم انتخابات تشريعية وفتح حوار سياسي بين أحزاب المعارضة والنظام، لكن المعارضة رفضت هذه المبادرة التي اقترحتها رئيس البرلمان مسعود ولد بلخير، وتمسكت بعزل الرئيس وتشكيل حكومة وطنية لإدارة البلاد خلال الفترة القادمة.

وقال الرئيس الدوري لمنسقية المعارضة مولاي العربي ولد مولاي امحمد في مهرجان: “الحشد من أجل الرحيل” انه لا بديل عن رحيل النظام الحاكم، وأضاف ان نظام ولد عبدالعزيز فقد الشرعية لقيادة البلاد وعليه الرحيل بعد انقلابه على نظام ديمقراطي وانقلابه على رئيس المحكمة العليا وانقلابه الثالث على الدستور بتمديد صلاحيات البرلمان، وإضافة الى تلاعبه بمصالح البلاد وعدم اعتراف بموجود مشاكل كالجفاف والبطالة وارتفاع الأسعار.

وتحدث زعماء المعارضة بإسهاب عن الوضع السياسي في البلاد واتهموا نظام الرئيس الحالي محمد ولد عبدالعزيز بـ”تدمير الاقتصاد وجرّ البلاد لحرب بالوكالة داخل الأراضي المالية، وإعاقة العمل الحكومة، فضلاً عن تعطيل المؤسسات الدستورية”.

وقال زعيم المعارضة أحمد ولد داداه إن النظام الحاكم فقد مصداقيته في الخارج وأساء لعلاقات موريتانيا مع جيرانها، كما أساء إدارة البلاد حيث يعاني المواطنون من البطالة وارتفاع الاسعار والأوضاع الاقتصادية المتردية، مشيراً الى ان الشعب الموريتاني أوضح في أكثر من مناسبة انه يريد رحيل هذا النظام، وأن “الاستفتاء واضح لأن جماهير الشعب الموريتاني قالت كلمتها اليوم خاصة شبابها، وهو أن على ولد عبدالعزيز أن يرحل”. وانتقد ولد داداه بشدة التدخل الموريتاني في دولة مالي متهماً النظام بتفكيكها، ما قد يعطي نتائج سلبية على البلد.

أما الرئيس السابق أعلي ولد محمد فال الذي تنازل عن السلطة طوعاً بعد أن أزاح الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع، فقد أكد في مهرجان المعارضة أن ولد عبدالعزيز سيرحل في وقت قريب جداً وأقرب مما يظن الجميع، داعياً جميع الموريتانيين إلى المشاركة في ترحيل ولد عبدالعزيز والالتحاق بصفوف المعارضة.

اترك تعليقا

قوم بتسجيل بتسجيل الدخول لكي تتمكن من التعليق.

الموقع يستعمل RSS Poster بدعم القاهرة اليومشبكة قمرنا السودانية