أوباما: نتطلع لمتظاهري التحرير وليس مضطهدي الأقباط
بواسطة admin بتاريخ 13 يناير, 2013 في 02:25 مساءً | مصنفة في اخبار العالم | لا تعليقات

وفيما يخص الأزمة السورية أكد أوباما أن نظام الرئيس السوري بشار الاسد “يجب ان ينتهي”، داعياً إلى فرض عقوبات عليه إذا ما واصل أعمال العنف الوحشية.

وقال “يجب أن لا يكون المستقبل لديكتاتور يذبح شعبه.. وإذا كانت هناك قضية تستدعي الاحتجاج في العالم اليوم، فإنها قضية نظام يعذب الاطفال ويطلق الصواريخ على المباني السكنية”.

وأضاف “إننا نعلن مرة أخرى ونحن نلتقي هنا، أن نظام بشار الأسد يجب أن ينتهي حتى تتوقف معاناة الشعب السوري، ويبزغ فجر جديد”.

وأكد أوباما أن على المجتمع الدولي التحرك من أجل الحيلولة دون أن يتحول التمرد ضد الأسد الى “دائرة من العنف الطائفي”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تريد سوريا “متحدة وجامعة، لا يخاف فيها الأطفال من حكوماتهم، ويكون لكل السوريين -سنة وعلويين – أكراداً ومسيحيين- رأي في الطريقة التي يحكمون بها”.

وأضاف “هذه هي النتيجة التي نعمل من أجل التوصل اليها من خلال فرض العقوبات ومحاسبة من يضطهدون، وتقديم المساعدة والدعم لمن يعملون من أجل المصلحة العامة”.

وقال: “نحن نؤمن بأن السوريين الذين يتبنون هذه الرؤية ستكون لديهم القوة والشرعية ليقودوا بلادهم”.

اترك تعليقا

قوم بتسجيل بتسجيل الدخول لكي تتمكن من التعليق.

الموقع يستعمل RSS Poster بدعم القاهرة اليومشبكة قمرنا السودانية